ممتاز
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مدينة الشـــارقه ( فديتها والله )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 26/08/2008

مُساهمةموضوع: مدينة الشـــارقه ( فديتها والله )   الأربعاء أغسطس 27, 2008 10:42 am

تقع على خليج طبيعي يطل على الخليج العربي , وتتميز بارتفاع العديد من المآذن الجميلة في سمائها ,إذ تضم عددا كبيرا من المساجد وحتى يكون الطراز العربي الإسلامي الأصيل في فن العمارة مميزا للعمارة في مدينة الشارقة فقد روعي ذلك بدقة في الدوائر الحكومية التي تم إنشاؤها حديثا وهى دار الحكومة وبلدية الشارقة والبريد المركزي ودار القضاء والقيادة العامة للشرطة والسوق المركزي وسوق الخضار والفاكهة وسوق المجرة والمبنى العام للاتحاد النسائي وقاعة أفريقيا ومبنى مطار الشارقة الدولي ومركز الثقافة وكذلك قاعة المدينة ومركز التراث .

الخان

تقع على الشاطئ جنوب مدينة الشارقة بقليل , وهى مدينة قديمة لا زال أهلها يعيشون على صيد الأسماك ولازالت بها ثلاث قلاع قديمة , وتطل على ساحل رملي أبيض جميل يقصده سكان الإمارة وغيرهم أيام العطلات .

الحمرية

تقع على ساحل الخليج بين إمارتي عجمان وأم القيوين وتبعد عن الشارقة 52كم, وهى أرض منبسطة وبها خور وشاطئها هادئ الأمواج.

اللية

وتلي بلدة الخان من ناحية الشارقة , ويفصل بينهما خور يستخدم الأهالي العبارات للوصول بين شاطئيه , وقد اختيرت “ اللية “ لإقامة ميناء الشارقة الرئيسي عليها وهو ميناء خالد .

الذيد

واحة تقع على بعد حوالي ستين كيلو مترا جنوب مدينة الشارقة تعتبر أراضيها أخصب مناطق الإمارة , وبها كثير من المزارع.


خور فكان

ذكرها ياقوت في “معجم البلدان” يقول: “أنها بلد على ساحل عمان به نخل وعيون عذبة , وخورفكان أجود بلاد تلك الناحية , منها يجلب النيل للفائق , واليها يسافر أكثر التجار” .
وقبل حوالي 600 عام زار منطقة خور فكان , الرحالة ابن بطوطة , فامتدح عذوبة مائها وجمال طبيعتها وقال عنها إنها (فكان بينهما خور) .

وقد اشتهر ميناء خورفكان قديما بأنه كان محطة عالمية لتزويد السفن القادمة من الهند وشرق أفريقيا والمتجهة إلى بلدان الخليج العربي وبالعكس بالماء والطعام والوقود وكافة احتياجاتها .
وتقع خورفكان على خليج جميل يبلغ قطره حوالي أربع كيلو مترات , يبرز في بدايته ونهايته رأسان داخلان في البحر على هيئة فكين ولذلك سميت بهذا الاسم (خورفكان) ويشطر هذه المدينة واد كبير ينحدر أيضا من مرتفعات رءوس الجبال المحيطة بالمدينة , والمياه العذبة ليست بعميقة هناك فهي على عمق عدة أقدام فقط.
ومن مميزات خورفكان أنه على طول ساحلها تقع جبال رءوسها داخل البحر , وكانت مغاصات غنية باللؤلؤ .

ومن أشهر هذه الرءوس , رأس القلقلى ورأس المرقة ورأس السعيدة ورأس العبسى ورأس الخرست ورأس الصفاح ورأس عقبة الصغيرة ورأس مسحاب المدفع ورأس الحريمة , ورأس البرى , بالإضافة إلى جزيرة خور فكان ذاتها , والتي هي عبارة عن جزيرة جبلية وسط البحر يفصلها عن بقية الجبال ممر مائي دقيق .
وتتبع خورفكان إداريا بعض المناطق السكنية والقرى الساحلية أهمها:
الولية والزبارة

قريتان ساحليتان تقعان شمال مدينة خورفكان وسط منطقة زراعية جبلية , ويوجد بمنطقة الولية ميناء لقوارب صيد السمك كما يوجد مدرج للطائرات , أما الزبارة فقد خصص جزء منها للصناعة.
شيص والنحوة
وهما قريتان جبليتان يعتمد السكان فيهما على الزراعة بوجه عام وقد امتدت إليهما الخدمات العامة.

كلباء

تعتبر “كلباء” من المدن التاريخية القديمة.
يمتاز سطح مدينة كلباء بأنه عبارة عن سهل ساحلي منبسط يتخلله بعض الأودية التي جعلت تربتها صالحة للزراعة ومساحة الأرض القابلة للزراعة فيها 12 كيلو مترا مربعا .
وتقع كلباء أمام خليج صغير ( خور ) جنوب خورفكان ومنطقة الخور واحة واسعة فيها مختلف الأشجار , وفى شمالها توجد عيون للمياه المعدنية تنساب كلها نحو البحر , وقد أقيمت لها سدود ترابية لحجز مياهها لغرض الري .

دبا الحصن

ترتبط دبا الحصن باسم سوق من أسواق العرب في الجاهلية مثل سوق عكاظ وأسواق عدن وصنعاء وعمان وحضرموت, وكان السوق يسمى باسمها “أي سوق دبا” وهى من جملة أسواق العرب وتقوم سوقها في آخر يوم من رجب وتجمع بين تجار جزيرة العرب والهند والسند والصين. ويبدو أنها كانت ذات شأن ثم اضمحل مركزها , ولعل السوق المذكورة كانت عندما فتحها المسلمون أيام الخليفة أبي بكر الصديق رضى الله عنه سنة 11 هجرية وكانت العادة ألا يباع فيها شيء حتى يبيع ملكها الجلندى بن المستكبر كل ما عنده , وذكر أبو حيان التوحيدى سنة 400 هـ , في “الإمتاع والمؤانسة” أنها من أسواق العرب .
تقع شرقي خورفكان بينما تفصل إمارة الفجيرة بين كلبا وخورفكان , وهى ساحل نظيف على خليج عمان تحده جبال عمان التي تستمر حتى خليج عمان , وبها الكثير من الأخاديد العميقة , تنحدر منها المياه إلى السهول لتسقى المزارع والبساتين شتاء , أما الساحل فتقدر سعة مدخله بحوالي سبعة كيلو مترات , والقسم التابع لإمارة الشارقة من دبا يسمى (دبا الحصن) وبه ميناء للصيد وسوق تجاري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://uae-vtc.hooxs.com
 
مدينة الشـــارقه ( فديتها والله )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فتك الامارات يرحب بكم :: .::[ فـتـك آلـعـآم ]::. :: ~{ قسم آلترآث }~-
انتقل الى: